التخطيط العمراني في ضوء رؤية 2030

التخطيط العمراني في ضوء رؤية 2030

رؤية المملكة 2030 هي طموح المملكة العربية السعودية الذي يعكس عمقها الاسلامي وحضارتها العريقة ومقدراتها الزاخرة، وتعتمد الرؤية على ثلاثة محاور هي المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح، وهذه المحاور تتكامل وتتّسق مع بعضها في سبيل تحقيق الأهداف وتعظيم الاستفادة من مرتكزات هذه الرؤية، وتأتي طموحة على مختلف الأصعدة والمجالات. 

وقد تناولت الرؤية التخطيط العمراني والمراكز العمرانية من محاور مختلفة، حيث نصت على أن سعادة السكان تأتي من كونهم يعيشون في بيئة جاذبة وصحية، وأن المدن شهدت تطوّراً كبيراً من ناحية توفر بنية تحتية متقدّمة، وسيتم العمل على استكمال المتطلبات والاحتياجات التي تهيئ لبيئة متكاملة تشمل خدمات أساسية ذات جودة عالية من مياه وكهرباء ووسائل نقل عامة وطرقات، وسيتم توفير العديد من المساحات المفتوحة والمسطحات الخضـراء، وذلك في سبيل الارتقاء بمستوى جودة الحياة، ومن أهداف الرؤية 2030 التي سيتم متابعتها أن يتم تصنيف ثلاثة مدن سعودية بين أفضل ١٠٠ مدينة في العالم.

وقد ذكرت رؤية المملكة 2030 أن الهدف الاستراتيجي الأول لوزارة الشؤون البلدية والقروية هو التحسين المستمر بتغطية المدن بمرافق عامة وبنية تحتية ذات جودة وكفاءة عالية، بينما جاء الهدف الاستراتيجي الثاني لتحقيق تنمية حضـرية مستدامة ومتوازنة، ومن ذلك زيادة نسبة التحسن في معدل النمو السكاني في المدن المتوسطة والصغرى على حساب المدن الكبرى، وكذلك زيادة نسبة التحسن في مؤشر ازدهار المدن، وجاء الهدف الاستراتيجي السابع بتوفير بيئة حضـرية محلية ذات معيشة صحية، ومن الأهداف الاستراتيجية أيضا “تمكين حياة عامرة وصحية”، ومن ذلك الارتقاء بجودة الحياة في المدن السعودية عن طريق رفع جودة الخدمات، تحسين المشهد الحضـري لها، إنشاء مناطق خاصة وإعادة تأهيل المدن الاقتصادية وتعزيز السلامة المرورية، أيضا ضمان الاستدامة البيئية وذلك بالحد من التلوث بمختلف أنواعه، ومن المبادرات الهامة التي نصت عليها الرؤية تحديث الاستراتيجية العمرانية الوطنية وتفعيل تنفيذها وفق أفضل الممارسات العالمية في التخطيط العمراني وبما يعزز تنمية المدن المتوسطة والصغيرة.

وفي مجال ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي نصت الرؤية على إنشاء وتحسين أداء المراكز اللوجستية، وتحسين الربط المحلي والإقليمي والدولي لشبكات التجارة والنقل. وكذلك ركزت الرؤية على التحقق من مؤشر جاهزية البنية التحتية لقطاعات الترفيه والثقافة والرياضة، كذلك أوردت رؤية 2030 ضمن الأهداف الاستراتيجية لوزارة البيئة والمياه والزراعة فيما يخص خدمات المياه والصـرف الصحي بأن تزيد تغطيتها وتقل المدة الزمنية لإيصالها..

Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
عبدالله محمد الشهري

دكتوراه في التخطيط الحضري والإقليمي، الهيئة الملكية بالجبيل

هذا المقال يأتيكم من

مخططون عمرانيون

مخططون عمرانيون ..

فريق من المخططين العمرانيين انطلقوا في سنة 2020 , فريق توعوي يفتح آفاقاً من المعرفة والتجربة محورها التخطيط العمراني وفضاءات المدن ومراكز العمران

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments