10 إجراءات لتحسين الشوارع للأطفال

تصميم شوارع للاطفال

لم يتم تصميم وتنفيذ الشوارع مع وضع الأطفال في الاعتبار، وظروف الشوارع الحالية في العديد من الأماكن غير مرحب بها وغير آمنة للأطفال. تقتل حوادث المرور 1.35 مليون شخص كل عام وهي سبب رئيسي في الوفاة بين الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 29 عامًا.

مكن أن يساهم الازدحام المروري وتصميمات المركبات أيضًا في ارتفاع مستويات تلوث الهواء بشكل خطير ، وهو المسؤول عن وفاة 127000 طفل دون سن الخامسة كل عام. يمكن الوقاية من العديد من هذه الوفيات ، ويمكن تقليل هذه الأرقام بشكل كبير من خلال تصميم الشوارع الملائم للأطفال.

10 إجراءات يمكن لقادة المدن ومسؤولي النقل والممارسين الحضريين اتخاذها لمواجهة التحديات التي تواجه الأطفال ومقدمي الرعاية لهم. مقتبسه من المبادرة العالمية لتصميم المدن (GDCI) برنامج تصميم الشوارع للأطفال:

1- فكر من مستوى 95 سم كيف يرى الطفل في عمر 3 سنوات العالم؟ ما هي الاحتياجات الخاصة للرضع والأطفال والحوامل ومقدمي الرعاية أثناء انتقالهم من مكان إلى آخر في الشوارع والأرصفة وفي وسائل النقل العام؟ يجب أن يأخذ تصميم الشوارع الأطفال في الاعتبار ولكل من لديه طفل يعتني به أو يتفاعل معه.

2- التقليل من المركبات ، الفراغ هو أثمن موارد المدن لأنه محدود للغاية ، تحدد كيفية توزيع مساحة الشارع كفاءة التنقل وكيف يستخدم الناس الشوارع فعليا في أنشطتهم اليومية. تتمثل إحدى طرق إعادة تخصيص المساحة للتنقل المستدام في استبدال ممرات النقل المختلطة بممرات مشاه فقط أو ممرات دراجات محمية أو ارصفة لنقل المزيد من الأشخاص باستخدام مساحة أقل ومركبات أقل. أو يمكننا إصلاح شوارع بأكملها عن طريق إغلاقها أمام المركبات تمامًا أو إنشاء شوارع مشتركة عن طريق إزالة الفروق بين المشاة وراكبي الدراجات والسيارات والتصميم للسفر بسرعة منخفضة.

3- تحسين حركة التنقل الفردي والعام لتحسين الشوارع الحالية والتنقل، قم بالتخطيط لخدمات النقل التي تكون ميسورة التكلفة وموثوقة وملائمة ومريحة وللشوارع التي تحتوي على شبكات مشاة مباشرة ومستمرة ويمكن الوصول إليها ومسارات دراجات محمية وممرات عبور مخصصة.
حيث يمكن دمجها بسهولة لدعم مجموعة متنوعة من الرحلات اليومية المختلفة. قم بتحليل مواقع محطات النقل وتعديل المحطات إن أمكن أو إضافة محطات جديدة لربطها بالخدمات الهامة والوجهات الرئيسية للأطفال ومقدمي الرعاية للأطفال.

4- أرصفة عريضة ويمكن الوصول لها بسهوله: الأرصفة هي أساس شبكة النقل للأطفال. يجب أن يعكس تصميمها على استخدامها كحق طريق للحركة وكمساحة عامة حيث يقضي الأطفال جزء كبير من أيامهم، تتميز الأرصفة جيدة التصميم بمسار واضح يلبي احتياجات الوصول وعدد المشاة، يحتوي الرصيف عالي الجودة على مساحة كافية للعديد من الأشخاص للمشي جنبا إلى جنب أو في مجموعات صغيرة، و يوفر مساحة كافية للمحادثات واللعب للتعايش مع الحركة، الأرصفة الآمنة والمريحة مضاءة جيدًا في الليل وبها أماكن مظللة للراحة والمشي ومناطق لعب والتواصل الاجتماعي وأنظمة إرشاد الطريق.

5- اضف مساحات للتعلم واللعب: يعد اللعب أحد الطرق الرئيسية التي يتعلم بها الأطفال ويتطورون في مراحلهم الأولى من حياتهم، يجب دمج اللعب والتعلم في الشوارع حيثما كان ذلك ممكنا، مما يعزز حركة التنقل اليومي ويزيد ما يتعلمه الأطفال في البيئات العامة، يمكن تصور فرص اللعب والتعلم في تصميمات الشوارع الجديدة، أو كجزء من بعض حالات التطوير على نطاق أصغر، ابحث عن المساحات أو الأسطح أو أثاث الشوارع أو عناصر أخرى كفرص لدمج ذلك، ضع في اعتبارك المواد واللون والإضاءة وتوفير المكان المناسب وايجاد العناصر التفاعلية، مع مراعاة الصيانة.

6- توفير مرافق ركوب الدراجات الآمنة تعد مسارات الدراجات المحمية بالكامل أفضل نوع من مرافق ركوب الدراجات للأطفال في الشوارع الحضرية الرئيسية. إن مسارات الدراجات المخصصة والمحمية ضرورية للأطفال للتنقل في الشوارع والتقاطعات الأكبر بأمان.

7- تحسين ممرات المشاة تعد ممرات المشاة مكونًا أساسيًا لشبكة مشاة آمنة ومستمرة، لدعم السلامة والراحة لجميع المستخدمين، يجب أن تكون الممرات متكرره بشكل مناسب، وبعلامات واضحة ، وفي صف واحد قدر الإمكان ، وبتقصير المسافه قدر الإمكان.

8- سرعات أقل بواسطة التصميم يمكن قتل السرعة، و منع وفيات حوادث المرور من خلال التصميم لسرعات أكثر أمانًا. تصميم الشوارع له تأثير قوي على سرعة سائقي السيارات. من خلال التصميم الشوارع يمكن اجبار السائقي على التهدئة واستخدام سرعات منخفضه.

9- اضف الأشجار والمناظر الطبيعية توفر البنية التحتية الخضراء عزلاً عن ملوثات الهواء وتقلل من جريان مياه الأمطار وتأثير حرارة الجو، ولها فوائد للأطفال، حيث أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين لديهم مساحات خضراء في أحيائهم يتمتعون بنمو دماغ أفضل وقدرة على التركيز ومهارات حركية أفضل.

 

10- اعطاء الأولوية للأطفال في السياسات عند تصميم الشوارع يجب أن تعطى الأولوية للأطفال. يجب تحديد رؤية قوية وطويلة المدى لوضع الأطفال في المقام الأول والتأكد من تخصيص الموارد لتحقيق هذه الرؤية، حتى تتمكن جميع الجهات من العمل بشكل مناسب.

Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
عبدالله سعيد
عبدالله سعيد

عبدالله سعيد . بكالوريوس هندسة بناء جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل . ماجستير هندسة معمارية من جامعة الملك فهد . كاتب ومترجم مقالات في العمارة والبناء

جميع مقالات الكاتب
1 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ظافر
ظافر
10 شهور

جميل وطرحك واختياراتك اجمل