تخطى إلى المحتوى

لماذا تحتاج مدارسنا إلى عمارة أفضل؟

لماذا تحتاج مدارسنا عمارة أفضل ؟
يقول ماثيو “عندما ننظر إلى تعليم الأطفال، يجب أن نتجاوز بيئة العمل ونفكر في العمارة كأداة تعليمية
فهناك علاقة بين علم الإجتماع و العمارة والفلسفة ففي علم الاجتماع، فإن العملية المعروفة بإسم التنشئة الاجتماعية الأولية وهي فترة ما بين 0 – 6 سنوات من العمر تعتبر المسؤولة عن تشكيل العقلية والعادات الإجتماعية، التي تعمل على تثبيت المفاهيم الاجتماعية والأخلاقية والسلوكية في شخصية الطفل
تشير الأبحاث إلى أن الطفل يولد مع ما يقرب من 100 مليار خلية عصبية، ولكن إذا لم يتم استخدامها في مرحلة الطفوله فإنه يفقد جزء كبير منها لذلك فالطفولة هي المرحلة الأساسية في التطور العصبي في دورة الحياة بأكملها ويمكن أن يكون لها تأثير نفسي وجسدي كبير عند البلوغ
لذلك من الخطأ أن نركز معظم الاستثمارات التعليمية للبالغين فقط، وبالتالي يجب أن نبدأ التطوير التربوي بعد فترة وجيزة من الولادة
ومن خلال البحوث في جميع أنحاء العالم، تم بذل الكثير من الاستثمار في تعليم الطفولة في السنوات القليلة الماضية
لماذا تحتاج مدارسنا عمارة أفضل ؟
Image © Studio Bauhaus
مثلا يهدف القطاع الخاص في التعليم الآن إلى تطوير المشاريع ذات الأثر الاجتماعي الذي يسعى إلى تثقيف الأطفال بالمهارات والأدوات الفكرية
ومن هذه المدارس في ساوباولو بالبرازيل مدرسة
Beacon School
Image © Nelson Kon
أما القطاع العام حول العالم أصبح يتعاقد مع معماريين وذلك للتركيز على التصميم المكاني للفراغات التعليمية
spatial design of educational areas
فللأسف عندما نتخيل مدرسة أو فصلاً دراسيًا ، نفكر على الفور في النموذج التقليدي، من صفوف و طاولات وسبورة ومعلم في مقدمة الصف يعطي الدروس
مع ذلك ، هل سألت نفسك لماذا معظم المدارس في جميع أنحاء العالم لديها هذا التكوين؟ النموذج “الحالي” ليس جديدًا على الإطلاق ؛ عمره 300 سنة على الأقل. لماذا نواصل تصميم المساحات كما فعلنا في القرن التاسع عشر ؟
 
إن طرق التدريس تغيرت وتطورت ومع ذلك لم تلحق بها التصاميم المعمارية إلا ما ندر ومن الطرق التعليميه الجديده
inverted classroom, holistic education, constructivism, Waldorf
Image © Nelson Kon
يجب أن يكون الأساس المشترك في التصميم لكل الطرق التعليمية بأن لا يجعل المدارس مكاناً لتلقي العلم فقط وكأنها بيئة عمل للأطفال بل يجب ان يكون المكان مؤهلاً للسماح للأطفال بالمشاركة في إعادة تشكيل المكان من خلال التصاميم المفتوحه والمرنه وأن يكون التصميم فاعلاً في تطوير الأطفال جسدياً وفكرياً ونفسياً
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
عبدالله سعيد
عبدالله سعيد

عبدالله سعيد . بكالوريوس هندسة بناء جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل . ماجستير هندسة معمارية من جامعة الملك فهد . كاتب ومترجم مقالات في العمارة والبناء

جميع مقالات الكاتب
5 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x

أشترك معنا بالنشرة البريدية !!

نقوم بجمع أحدث الأخبار والمقالات المنشورة كل أسبوع ،  ونرسلها لك نهاية الأسبوع بعد صلاة الجمعة لتطلع على كل ماهو جديد

%d مدونون معجبون بهذه: