جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية

: بيانات المشروع

مجمع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية الواقع على البحر الأحمر, يضم أحد أكثر المختبرات تقدمًا في العالم

سابقة لم تحصل من قبل

تضم جامعة الملك عبدالله  27 مبنى, تم دمجها في بنية البيئة  المحلية  بمساحة 5.5 مليون قدم مربع وتم تصميمها وبناؤها في أقل من سنتين ونصف. يحتوي المجمع على مليوني قدم مربع من المختبرات المنتشرة في انحاء الجامعة

منهجية التصميم

صمم الفريق الحرم الجامعي باعتباره بناءًا واحدًا مع ترابط جميع الفراغات ويتم خدمتها بقاعدة مشتركة, تعمل هذه المنهجية على تحسين أداء الطاقة وتسهيل التعاون والترابط المؤسسي وتعطي الحرم الجامعي شعورا متميزًا
تصميم الحرم الجامعي متلاصق ومدموج قدر الإمكان يعالج في كسر اشعة الشمس وخلق فراغات مظللة, مع تحسين التقارب بين الباحثين والأكاديميين والطلاب
احد اهم التحديات في تصميم المباني بهذا المكان من العالم هو  حماية الناس من اشعة الشمس الحارة صيفا, في جامعة الملك عبدالله ، تم توفير الظلال بطريقة هائلة جدا, ديناميكية الظلال تسجل حركة الوقت,  وتلاشي الضوء يخلق شخصية للفراغ
 
جامعة الملك عبدالله

!!! لييد بلاتينيوم بالصحراء

كان هدف فريق التصميم التقليل من الأثر البيئي بشكل كبير لجميع مباني جامعة الملك عبدالله
الخيمة العربية ألهمت  المصممين لإنشاء نظام ضخم للسقف يمتد عبر كتلة المبنى, لحماية واجهات المبنى من أشعة الشمس, وتسهيل التهوية الطبيعية وتصفية الضوء
الألواح الشمسية تغطي الاسقف  للاستفادة من طاقة الشمس, أثرت استراتيجيات التهوية في البيت العربي التقليدي في التصميم, وذلك من خلال أبراج الرياح التي  تعمل بالطاقة الشمسية والتي تقوم بحصد الطاقة من الشمس و توليد تدفق الهواء في ممرات المشاة
استخدام النباتات الصحراوية لتصميم المناطق الخارجية
استخدام النباتات الصحراوية لتصميم المناطق الخارجية
على غرار “المشربية” ، فإن الحرم الجامعي يقوم بتظليل النوافذ والمناور بنظام تظليل متكامل يعمل على تقليل الأحمال الحرارية وتخفيف شدة الاضاءة
على الرغم من جميع التحديات التي واجهة بناء جامعة الملك عبدالله في مناخ صحراء المملكة العربية السعودية ، أصبحت الجامعة أكبر مشروع لييد بلاتينيوم في العالم في وقت اعتمادها
وذلك من خلال دمج الاستدامة في تخطيط الموقع ، وتنظيم المجتمع ، وتصميم المباني, وعمليات الحرم الجامعي, تعرض الجامعة طرقًا جديدة للبناء في المنطقة وتعزيز دورها المسؤول على البيئة
جامعة الملك عبدالله

الطبيعية الصحراوية

الظروف المناخية القاسية على طول البحر الأحمر جعلت من استراتيجيات تصميم الفراغات الطبيعية لجامعة الملك عبدالله في غاية الأهمية. اختار الفريق النباتات والمواد و قطع الاثاث على أساس قدرتها على تحمل المناخ البحري الحار والرطب
جامعة الملك عبدالله
الطبيعة الصحراوية في حرم جامعة الملك عبدالله

إضاءة الحرم الجامعي

دعم تصميم الإضاءة أهداف جامعة الملك عبدالله للاستدامة الطموحة من خلال تحقيق ورفع كل نقاط  لييد الممكنة , وهذا يشمل تحقيق شروط ومتطلبات  لييد لتقليل التلوث الضوئي مع الاستمرار في خلق بيئة ليلية مذهلة
 
جامعة الملك عبدالله
مدخل احد مباني الجامعة , كما يظهر استخدام متعدد لانواع الاضاءة بالحرم الجامعي

مكتبة المشروع

Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on print
Print
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments